انتكاسة أخرى لكرة القدم في الهند.. تجاهل أمم آسيا و125 مشجع فقط في افتتاح الدوري المحلي..!
26, Jan

2015

Goalna
رويترز - بينما يتنافس صفوة كرة القدم الآسيوية من أجل المجد في أكبر بطولات القارة فإن تجاهل المحطات التلفزيونية الهندية لكأس آسيا يمثل لطمة قوية لهؤلاء الذين يأملون في نمو اللعبة في ثاني أكبر بلاد العالم من حيث عدد السكان.

ولا تخلو الهند - التي وصفها سيب بلاتر رئيس الاتحاد الدولي (الفيفا) بأنها "عملاق نائم" - من اللاعبين الجيدين في ظل تعداد سكانها الذي يبلغ 1.2 مليار نسمة.

لكن منتخبها الوطني يقبع في أسوأ ترتيب في تاريخه في المركز 171 في تصنيف الفيفا وأظهر البلد المهووس بالكريكيت القليل من الاشارات على الاستيقاظ من غفوته الكروية.

ولا يعني ذلك عدم وجود اهتمام بكرة القدم.

فهناك اقبال كبير على الدوري الانجليزي الممتاز ودوري الدرجة الأولى الاسباني بينما كان رد الفعل جيدا جدا تجاه بطولة الدوري الهندي الممتاز الجديدة وملاك فرقها المشاهير ومدربيها الأجانب ولاعبيها البارزين.

لكن مع فشل الهند في التأهل لكأس آسيا المقامة حاليا باستراليا تلاشى الزخم.

وأبلغ سوبراتا دوتا رئيس الاتحاد الهندي لكرة القدم رويترز بأن البطولة تحظى باهتمام قليل من المحطات التلفزيونية بسبب غياب الوجود الهندي.

وقال "لا يوجد أي صلة من أجل المحطات التلفزيونية. كأس آسيا الان ذات أهمية قليلة لنا لأن الهند لا تلعب."

وبينما قدمت محطة ستار سبورتس المملوكة لروبرت مردوك الدوري الهندي الممتاز بالمزيج الصحيح من الترويج من أجل جذب المشاهدين فان البطولة شهدت أيضا مدرجات ممتلئة بالجماهير ووجودا قويا على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأقيمت مباراة اياب الدور قبل النهائي بين جوا واتليتيكو كولكاتا الشهر الماضي أمام 27 ألف مشجع امتلأ بهم استاد فاتوردا في جوا.

وعلى النقيض تماما تم بيع 125 تذكرة فقط لأولى مباريات الدوري المحلي على الملعب نفسه في بداية الاسبوع.

وتأهلت الهند للنسخة الماضية من كأس آسيا قبل أربع سنوات عن طريق فوزها بكأس التحدي وهي بطولة تنظم من أجل السماح للدول الأقل تصنيفا باللعب في المسابقة القارية.

وأذيعت المباريات على الهواء ورغم أن الهند خسرت مبارياتها الثلاث في دور المجموعات إلا أنها تلقت اشادة واسعة على روحها القتالية ضد منافسين آسيويين أعلى تصنيفا.

وبدلا من البناء على ذلك تراجع اداء المنتخب الوطني سريعا ولم تظهر المحطات التلفزيونية أي اهتمام بشراء حقوق بث كأس آسيا هذا العام وبقيت في الجانب الآمن عبر بث مباريات الكريكيت وبطولة استراليا المفتوحة للتنس.

وأضاف دوتا "إنها انتكاسة.. لا يوجد شك في ذلك. من أجل الترويج لكرة القدم ومن أجل التمويل لدعم التطور فان المشاهدة ذات أهمية قصوى."

وتابع "أداء ومشاركة المنتخب الوطني في البطولات الدولية مهم للغاية من أجل التطوير والترويج للعبة."

      
التعليقات
فهد القحطاني

10:27 | 02-06-2016

يعطيك الف عافيه ع المقاله. مفروض انك كاتب بجريدة او صحفي
965+

عدد الحروف 300

أكثر الأخبار مشاهدة
أخبار ذات صلة
مقالات
تصويت
هل تتوقع حدوث صفقة انتقال لاعب كبير في الميركاتو الصيفي مع استمرار انتشار فيروس كورونا؟
نعم47.06%
لا50.42%
لا أدري2.52%

Top